الرئيسية / أبواب الموقع / كلمة العدد / نصر أكتوبر – محفور فى الوجدان – هو فخرنا وعزتنا – من عدد لعدد أكتوبر 2017
87

نصر أكتوبر – محفور فى الوجدان – هو فخرنا وعزتنا – من عدد لعدد أكتوبر 2017

نصر أكتوبر

محفور فى الوجدان

هو فخرنا وعزتنا

بقلم

هدايت عبد النبى

 هدايت

نحتفل فى السادس من أكتوبر بالذكرى الـ 44 لنصر أكتوبر العظيم …ظل هذا النصر مدة 44 عاما فخرنا وعزتنا ومحفورا فى الوجدان كثروة كبيرة من ثروات مصر…ومن هنا يزخر هذا العدد بمزيج من المقالات بعضها يتحدث عن النصر العظيم والآخر عن ثروات مصر.. فى سيمفونية متصلة لا تفصل النصر عن ثروات النيل وشعبه العظيم.

أرجو أن يستمتع القارئ بهذا  العدد المميز الذى نطلق عليه، منذ انطلاق مجلة “حقوق الناس” فى فبراير 2015، عدد العام أو العدد السنوى بحيث يحيى عاماً بعد عام ذكرى النصر وتضحية الشهداء من أبناء جيش مصر الباسل، أبناء القوات المسلحة الأبرار، وشهداء مصر من المدنيين العزل.

فى جولة سريعة مع رؤوس أقلام كُتّاب العدد نجد أن الخبير الاقتصادى  مصطفى تمام رضا يبدأ سيمفونية العدد بمقال يطالب فيه بتكرار إبداع حرب أكتوبر لحل مشاكل مصر الحالية. ومنه إلى هيثم سعد الدين الذى يؤكد أن نصر أكتوبر هو نصر الكرامة، ومنه إلى الباحث فى التاريخ تامر محمد حمدى الذى يصل نصر أكتوبر بـ ثورة 30 يونيو كسلاسل من الإبداع فى التاريخ المصرى الحديث.

ثم ينتقل العدد إلى ملف ثروات مصر بتحقيق مهم للزميل مراسل مجلة حقوق الناس فى المنيا محمد مرزوق حول كنوز المنيا فى الضياع، ثم يتناول العدد السينما بقلم الناقد السينمائى الكبير نادر عدلى كثروة من ثروات مصر، ويؤكد أنها قوة ناعمة… ولكن. ثم يقدم لنا كبير الصحفيين فى مصر والعالم العربى فى مجال الطب والعلوم وجدى رياض الـ 31 محمية طبيعية التى يحسدنا عليها العالم، وهو رصد علمى ووصف لهذه المحميات ما يشبه وجود معجزات الخالق على أرض مصر.

ويتناول العدد تاريخ رموز ثروة مصر البشرية فى باب كلام فى الإعلام الذى يقدمه الخبير الدولى محمد حمدى، نائب رئيس مجلس إدارة مجلة حقوق الناس، حيث يستعرض أعلام رواد الإذاعة والتليفزيون.

ثم نستكمل هذه الرموز فى مقال يرصد شخصيات شكّلت وجدان المصريين، ومنه إلى لآلئ مصرية، وهو ملخص كتاب عن أبرز سيدات مصر اللاتى لعبن دوراً كبيراً فى كافة مجالات الحياة.

وننتقل إلى الفن بقراءة لرؤية الفنان التشكيلى عبد الوهاب عبد المحسن لمؤسسته التى تقوم على فتح المجال للشباب للرسم على مراكب صيد بحيرة البرلس بكفر الشيخ.

ولا ننسى قبل مسك الختام الحديث عن إسهامات انتصار سليمان وأمل البرنس ومجيب رشدى فى هذا العدد.

ومسك الختام للكاتبة المبدعة هانيا مهيب حين تتناول أهمية الاستثمار فى البشر، مستندة إلى تجربة محمد على الكبير فى تحقيق نقلة نوعية فى مصر بالحداثة والعلم والاعتماد على سواعد شبابها.

هذا العدد لأنه عدد المجلة السنوى فإنه يقدم الجديد هذا العام بأن ينقل ما هو جميل فى التراث والتاريخ وما هو ثرى من حيث البشر والمواد.

رغم اهتمامنا بالتركيز على ما هو جميل تراثياً وتاريخياً حتى يتذكر الناس كيف كانت مصر، إلا أننا نهتم فى نفس الوقت بإطلاق صفارات الإنذار حول المشاكل القائمة.

وفى هذا الصدد حتى لا ينسينا قدوم الشتاء، وزخم الاحتفالات بالنصر العظيم، بعض الملاحظات على الصيف الماضى.

بداية استمر طريق مصر – الإسكندرية الصحراوى فى حالة تفوق على نفسه، وتحية كبيرة لمنفذى هذا الطريق الرائع، وهو من العناصر التى تنضم إلى إيجابيات الحاضر، ولكن نظرة على طريق الساحل الشمالى من بعد مارينا إلى القرى الجديدة مرورا بمراسى وأمواج وتلال وغزالة وألماظة وغيرها، فإن الطريق ضيق شديد الخطورة، ولابد من الانتباه إليه وإصلاحه لينضم إلى الإيجابيات حيث هو حالياً فى خانة السلبيات.

ومع استمرار خطورة طريق الساحل الشمالى بعد مارينا وإلى ما بعد ألماظة فإن فوضى الشارع المصرى تنزلق انزلاقاً خطيراً نحو ما يشبه الهاوية والاقتراب من الوضع المستحيل ويبتعد يوماً بعد يوم عن الممكن.

 

ومع ذلك نحن نستمد من ذكرى أروع انتصارات مصر ممزوجة بثروتها الضحمة، وذكريات الماضى الجميل والرموز المصرية التى كتبت بوجدانها حياتنا، أملاً فى الوصول إلى نقطة الانطلاق لترسيخ النصر والاستفادة من ثروات مصر الطائلة وتخطى المشاكل الجمة والأزمات المتكررة.

هى محاولة لإعادة الروح والجمال لمصر ففيها “حاجة حلوة” … لا … فيها حاجات كتير حلوة منها فرقة فبريكة الموسيقية بأدائها الرئع فى مهرجان الجونة السينمائى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *